آبل تكتسح سوق الساعات و هواوي تتراجع !

” كل اللي يعجبك و البس اللي يعجب الناس ” هذا المثل المصري تقريباً تطبقه آبل بحذافيره في سوق الساعات الذكية فمنذ ان اقتحمت آبل عالم الساعات الذكية بأطلاقها ساعتها الذكية الاولى حتى Apple Watch Edition Series 6 واقتحام الكثير من الشركات الآخرى الصينية و الكورية هذا العالم الا ان آبل مازالت تُسيطر بشكل واضح على السوق، ولربما تعود هذه السيطرة لمحاولة آبل دائماً في اقناع زبائنها من جميع انحاء العالم بقوتها و خامتها بالاضافة الي الصورة العامة التي صدرتها آبل للعالم.

ابل تسيطر على سوق الساعات

آبل تتصدر المشهد مع تراجع واضح من بعض الشركات

كشفت شركة IDC، المتخصصة في الاحصائيات والدراسات، عن سيطرة آبل الكبيرة على سوق الساعات الذكية بنهاية العام الماضي، حيث تمكنت من الاستحواذ على 36.2% من الحصة السوقية للساعات في الربع الأخير من 2020 والذي انتهى بنهاية العام.

وتؤكد هذه الأرقام التفوق الواضح لآبل على نظيراتها من الشركات؛ حيث حققت استحوذت شاومي على 8.8% من الحصة السوقية، تلتها سامسونج بنسبة 8.5% فقط – ما يشكل فرق هائل بينها وبين المنافسين.

وتأتي هذه الأرقام بعد النمو في مبيعات الساعات الذكية بنحو 27% في الربع الرابع من 2020 مقارنة مع نفس الفترة من 2019؛ وقد ساهم نمو مبيعات آبل بنحو 45% في هذه الزيادة الكبيرة، حيث باعت الشركة نحو 55.6 مليون ساعة ذاكية، في حين باعت شاومي نحو 13.5 مليون ساعة ذكية، وسامسونج نحو 13 مليون ساعة فقط وهو ما يشكل تراجعًا بالنسبة للشركة الكورية.

على نفس الجانب، فقط كانت هواوي أكثر المتأثرين في سوق الساعات الذكية ومن أكثر المساهمين في توسيع الفجوة بين آبل وباقي الشركات، حيث تراجعت مبيعاتها بشكل ملحوظ لتحتل المركز الرابع في القائمة.

وبهذه الأرقام، فإن الربع الأخير من آبل أضاف توهجًا في جميع القطاعات، حيث تصدرت الشركة مبيعات الهواتف الذكية في الربع الأخير من 2020، ورفعت مبيعاتها من أجهزة ماك والسماعات اللاسلكية التي تطورها، بجانب سيطرتها الآن على سوق الساعات الذكية، فضلًا عن النمو الكبير الذي حققته في قطاع الخدمات.


اترك تعليقك